في الترتيب السنوي لأكثر الدول إبتكارا في العالم , تحتل تونس المرتبة الثانية عربيا و إفريقيا -2019-








إن الابتكار هو إحدى الركائز الـ 12 في تقرير التنافسية العالمي Global Competitiveness Report الذي يُصدره المنتدى الاقتصادي العالمي, و هو أحد أعمدة اقتصاد المعرفة الأربعة، و اقتصاد المعرفة هو نمط جديد من أنماط التنمية الاقتصادية و الاجتماعية تتخذه جُل الاقتصادات الناجحة لتحقيق قفزات تنموية بعيدًا عن الاعتماد على الموارد الطبيعية التقليدية من خلال تنمية و تطوير رأس المال البشري, و هو المحرك الأساسي للنمو الاقتصادي في هذا العصر كما جاء في صحيفة ساسبوست.

إذ يجمع مؤشر الابتكار العالمي البيانات من أكثر من 30 مصدرًا، و يغطي طائفة واسعة من برامج دعم الابتكار و النتائج, كما يتم مراجعة الآلية التي يتم من خلالها احتساب المؤشر العام لكل دولة في عملية شفافة لتحسين الطريقة التي يتم بها قياس الابتكار.

و بالتالي يُصنِف مؤشر الابتكار العالمي أداء الابتكار في 128 اقتصاد حول العالم بناء على 82 مؤشر فرعي؛ مما يجعله من أكبر المؤشرات العالمية التي تُقيم أوضاع الدول و الاقتصادات المختلفة حول العالم : " في المستقبل سيتم تحديد التقدم الاجتماعي والاقتصادي للبلد بشكل متزايد من خلال قدرتها على الابتكار والتكيف بسرعة مع البيئات الجديدة، كما أن البحث العلمي والتكنولوجي، والتنمية والإبداع، وخلق الأفكار التجارية الجديدة، والقدرة على تنفيذ نماذج أعمال جديدة، سوف تحدد ـ على نحو متزايد أيضًا ـ نجاح الدولة." قالتها «مارجريتا درينك- هانز» إحدى خبراء الاقتصاد البارزين، ورئيس التنافسية العالمية و المخاطر و عضو اللجنة التنفيذية للمنتدى الاقتصادي العالمي بجنيف، في معرض تعليقها حول صدورمؤشر الابتكار العالمي ( 2016 Global Innovation Index GII ).

إحتلت بهذه المناسبة تونس المرتبة الثانية عربيا بعد الإمارات العربية المتحدة و الثانية إفريقيا بعد جنوب أفريقيا و بذلك تحتل المرتبة الثانية و الخمسين عالميا, كما هو مبين في الجدول و الخريطة.






شكرا على زيارة موقعنا
جميع الحقوق محفوظة ©