تونس تنخرط في منصة "e-ping" العالمية الجديدة الخاصة بعمليات الإستيراد و التصدير



تستعد تونس للانخراط بمنظومة "e-ping" و هي منصة إلكترونية تابعة للمنظمة العالمية للتجارة مهمتها إشعار هياكل القطاع العام، و الموردين و المصدرين، بالمستجدات الطارئة حول المعايير و المواصفات التي تفرضها الدول لقبول المنتجات خلال عمليات التصدير و التوريد.

و أوضح رئيس قسم المواصفات بالمعهد الوطني للمواصفات و الملكية الصناعية، عفيف ثابت، لـ(وات)، على هامش ورشة انتظمت، الاثنين، حول هذه المنظومة، ان الانخراط في هذه المنصة سيوفر المعلومات اللازمة للهياكل المعنية بالتوريد و التصدير، على غرار وزارة التجارة و المعهد الوطني للموصفات و الملكية الصناعية، و مركز النهوض بالصادرات، و الغرف التجارية، و المستثمرين الخواص و غيرهم.

و تقتصر المعلومات المتعلقة بالتشاريع الجديدة التي تعتمدها الدول لقبول المنتجات خلال التصدير و التوريد، التي تتحصل عليها تونس إلى حد الآن، على مراسلات المنظمة العالمية للتجارة غير أن هذا غير كاف لاطلاعها على العراقيل الفنية للتجارة حتى تتأقلم معها أو ترفضها، وفق المسؤول.