هل أنت رائد أعمال أو مستثمر جديد ؟ تعرّف على خصائص بيئة الأعمال في تونس



يعتبر قطاع بعث المشاريع قطاع هام و واعد و ذو قيمة مضافة عالية في تونس خاصة و في العالم عامة , حيث أن إقتصادات الدول المتقدمة و الصاعدة اليوم ترتكز أساسا على المؤسسات و الشركات الصغرى و المتوسطة لأهميتها الكبرى في التنمية الإقتصادية و الإجتماعية و مدى مساهمتها في تذليل نسب البطالة و حسن إستغلال الموارد و خلق أسواق تنافسية جديدة إقليمية و دولية و بالتالي تحسين جودة الخدمات و السلع و توفير مدخرات هامة من العملة الصعبة.


في تونس مثلا هنالك العديد من الخصائص الجغرافية و الديمغرافية و الطبيعية ما يجعلها بلدا مشجعا على الإستثمار و بيئة مناسبة لبعث المشاريع بكافة مجالاتها الصناعية و الفلاحية و الخدماتية و التكنولوجية لما توفره للمستثمرين التونسيين و الأجانب من إمتيازات و حوافز تمكنهم من الإنتصاب في تونس و ممارسة النشاط في أحسن الظروف رغم التوترات السياسية التي تشهدها البلاد هته السنوات على غرار باقي دول الربيع العربي , و خلافا لما توفره تونس من مناطق صناعية ذات بنية تحتية مجهزة من كافة المرافق الأساسية ( طرقات معبدة, كهرباء, إتصالات , مياه , غاز طبيعي, صرف صحي, حماية مدنية, مراكز إسعاف و شرطة ...إلخ ) و التي تضم بدورها كبرى الشركات و المصانع كمصانع الحديد و الفولاذ و الفسفاط و الإسمنت بتونس و بن عروس و بنزرت و قفصة, مصانع تركيب هياكل الطائرات بالمغيرة فوشانة بولاية بنعروس, مصانع أدوية بجبل الوسط بولاية زغوان, و عديد القطاعات الأخرى كالنسيج و الصناعات الغذائية و مراكز النداء و شركات الإتصالات و الأنترنات و تكنولوجيا المعلومات و شركات جمع النفايات و الرسكلة و خدمات النقل و الشحن الجوي و البحري و البري بين المدن و بين الدول , تتمركز جميع هته المناطق الصناعية من الشمال ( بنزرت, جندوبة, باجة, تونس, منوبة, بن عروس..) إلى الجنوب ( سوسة, صفاقس, المهدية, المنستير, قابس, قفصة, القصرين, ..) يتميز مناخ الأعمال في تونس بالتطوّر المستمر رغم ضبابية الأرقام من جهة و غياب الإحصائيات الرسمية من جهة أخرى و مع ذلك نلاحظ دعم الدولة لبيئة الإستثمار المحلي و الإقليمي من خلال التشريعات و القوانين و الحوافز بالإضافة إلى توفّر شبكة محاضن مؤسسات و مراكز أعمال عمومية و خاصة بكافة المدن الكبرى بالإضافة إلى إنتشار فضاءات العمل المشترك coworking spaces التي توفر أماكن مجهزة لإستقطاب الشركات التكنولوجية الناشئة .


جغرافيا تعتبر تونس بوابة إفريقيا لدول الإتحاد الأوروبي حيث تقع في أقصى شمال قارة إفريقيا , تنتمي كذلك لدول المغرب العربي و دول البحر الأبيض المتوسط حيث أقامت العديد من الإتفاقيات مع الإتحاد الأوروبي و دول الجوار كالشقيقة الجزائر و ليبيا و المغرب في عديد القطاعات نذكر على سبيل المثال قطاع الإستيراد و التصدير للمواد الغذائية و المنتوجات الفلاحية و منتوجات الصيد البحري مثال [ بلغت نسبة صادرات تونس من زيت الزيتون بـ 300 ألف طن سنة 2015 بقيمة جملية تناهز 1900 مليون دينار تونسي .


تحتل السياحة المركز الثاني في تونس من حيث المساهمة في تنمية الإقتصاد الوطني من خلال توفير العملة الصعبة و تعتبر تونس الوجهة السياحية المفضلة لدى السياح الألمان و الفرنسيين و الإيطاليين و البريطانيين و لا ننسى بالطبع الشقيقة الجزائر حيث شهدت سنة 2015 دخول تقريبا أكثر من 300 ألف سائح جزائري إلى تونس.


يتميز المجتع التونسي بالتشبيب , حيث يمثل الشباب تقريبا نسبة 60% من المجتمع و بنسبة 53% من الإناث و 47% من الذكور , و تشير الإحصائيات أن حوالي 62% من الشباب التونسي متحصّلون على شهادات جامعية عليا و أن حوالي 25 % منهم حامل لشهادات تكوين مهني في إختصاصات متنوعة كميكانيك السيارات و الألكترونيك و ميكانيك الباخرات و الطائرات و صيانة الآلات الكهربائية و كذلك في قطاع الصناعات الغذائية و الجلود و الأحذية و الصناعات التقليدية و القطاع الشبه طبي و الصيدلة ..

 يمثل عدد السكان في تونس حسب آخر المعطيات حوالي 11 مليون ساكن إضافة حوالي 5 آلاف مقيم أجنبي رجال أعمال و طلبة ... إضافة إلى حوالي 300000 مقيم عربي و من جنسيات مختلفة.

جميع هته الخصائص و الأرقام مهمة و مهمة للغاية و يجب دراستها بدقة و عناية و التأكد من صحة بعضها و من مصدرها لأنها كما تعلمون تدخل في عملية دراسة الأسواق التي سيقوم بإنجازها كل باعث مشروع جديد في تونس تونسي كان أم أجنبي و بكل تأكيد ستساهم في تحديد فكرة المشروع و حجمه و مجاله و في تعريف الفئة المستهدفة و حجم السوق و تقرير الإنجاز من عدمه بعد التأكد من جدوى المشروع ... إلخ .






هذا المقال من إعداد الباحث " محمد هادي"
شكرا على زيارة موقعنا 
جميع الحقوق محفوظة ©