قبل أن تبدأ مشروعك.. تعرّف على الفرق بين بعث المشاريع و ريادة الأعمال ؟




كثير من الشباب الطموح اليوم لديهم أفكار مشاريع جيدة و لكنهم لا يعرفون كيف يقومون بإنجازها على أرض الواقع و منهم من تبقى الفكرة مجرد فكرة في مخيلته و منهم من تبقى حبر على ورق و كل حسب مستواه الفكري و التعليمي و كل حسب رغبته في النجاح , و منهم من لديه رغبة مشتعلة بإستمرار و مشاعر ملتهبة أكثر من سابقيه , هذا الشخص تجده لا يهدأ له بال و لا خاطر حتى يحقق حلمه و مشروعه الخاص فتجده يحاول و يحاول بإستمرار دون تعب و لا ملل غير متؤثر بما حوله من مشاغل و تغييرات.

في البداية , و على كل من هو بصدد قراءة هذا المقال يجب عليه أولا أن يدرك تعريف بعض المصطلحات منها الفرق بين ( بعث المشاريع و ريادة الأعمال ) و بين ( باعث مشروع و رائد أعمال ), و يوجد العديد من الأشحاص حقيقة لا يفرقون بين "بعث المشاريع" و بين "ريادة الأعمال" و هنالك من يخلط بينهما على أساس أنهما شيء واحد و هنالك من يدرك جيدا الفرق و هم غالبا أصحاب الإختصاص ,

و كما قلت في بداية الموضوع كل حسب إختصاصه و حسب مستواه التعليمي و مدى إهتمامه بالمجال ,إذن ما هو الفرق ؟

الفرق بينهما ظاهريا ليس واضحا لكن و من خلال التعمق أكثر في خصائص كل منهما سترى أن كل مجال له إطار عمل خاص به و مكان تدريب و مستوى تدريب و مرافقة خاص به و حتى في عملية التمويل كل مجال له إجراءات تمويل و شركات تمويل خاصة به.



بعث المشاريع







تعريف باعث المشروع ( porteur de projet ): بإختصار شديد هو كل شخص يرى فرصة أو يلاحظ نقصا في وجود بعض السلع أو الخدمات و لديه القدرة الجسدية و الفكرية و المادية لبعث مشروع صغير أو متوسط لسد تلك الثغرة و تقديم منتج او خدمة جديدة,و في قاموس الاعمال يسمى هذا الشخص " باعث مشروع " أو " حامل لفكرة مشروع " كما يرغب البعض في تسميته.


خصال باعث المشروع : غالبا ما يكون باعث المشروع صاحب شهادة إختصاص جامعية أو شهادة تكوين مهنية ( و هما شرطان أساسيان للحصول على قرض التمويل من قبل البنوك و شركات التمويل الصغير) أو لديه من القدرات و المهارات التي إكتسبها من خلال عمله الحر ما يجعله يعتمد على نفسه لتطوير خبراته و التوسع أكثر لتحقيق الإستقلالية المهنية و المالية و ربح دخل أعلى مما كان يتقاضاه كأجر عند صاحب الورشة أو الشركة التي كان يعمل فيها . و يعمل باعث المشروع على إنجاز مشروعه بنفسه عكس رائد الأعمال الذي يعمل في مجموعة و في إختصاص محدد و يكون هو رئيسها فقط.



ملاحظة : إن كنت ممن يريدون بعث مشروع أملا في إيجاد وظيفة لا غير دون الحاجة إلى الحلم و الطموح و تحقيق الذات و الصبر و تحدي الصعاب ..إلخ فحذار من المغامرة و المخاطرة لأنك هنا تخدع نفسك و من معك و الأهم هو إضاعتك للوقت و للفرص التي يمكن أن تتاح أمامك و التي قد تلبي رغبتك في الحصول على وظيفة أحلامك و ليس مشروع أحلامك ... إعرف ذاتك و قدراتك و أهدافك أولا ثم قرر إن كنت فعلا ترغب في بعث مشروع أو تبحث فقط على وظيفة.






التدريب و المرافقة : إذن, و بعد تحديد فكرة المشروع الذي ترغب في إنجازه وإذا كنت حامل لشهادة مهنية أو لشهادة تعليم عالي توجه مباشرة إلى أقرب مكتب للتشغيل و العمل المستقل ينتمي إلى منطقتك و ولايتك و قم بإستشارة المكلف بقسم بعث المشاريع ليمدك بالتوجيهات و المعلومات اللازمة الخاصة بدورات بعث المشاريع " CEFE " التي تقام بشكل دوري سنويا و التي يقوم بها إجباريا للحصول على تمويل باعثي المشاريع في شكل مجموعات, تنجز خلالها العديد من الأنشطة التعليمية و الدروس التطبيقية التي ستمكنهم في النهاية من كسب مهارات جديدة في التنمية البشرية , كذلك دراسة الجدوى الإقتصادية لمشاريعهم ( و التي ستقدم للبنوك المعنية من أجل الحصول على قرض تمويل ) و مقابلة العديد من الشخصيات الهامة كالمسؤولين الإداريين و الخبراء من البنوك و المؤسسات الوطنية ذات صلة بمجال بعث المشاريع .

إذا لم يتم قبولك أو فاتتك أحد الدورات الحكومية إلتحق بدورة من الدورات التدريبية الإحترافية التي تقوم بها مراكز التدريب الخاصة


إذا كنت في مرحلة البحث عن فكرة مشروع جيدة, يمكنك التسجيل في أقرب دورة تكوينية " MORAINE " و التي مدتها يومان أو ثلاث أيام تقريبا و التابعة لمكتب التشغيل و العمل المستقل, أو زيارة موقعنا و الإطلاع على ركن أفكار المشاريع.

يمكنك كذلك التوجه مباشرة إلى أقرب مركز أعمال أو حاضنة مؤسسات تابعة لمنطقتك و ولايتك أو أي ولاية أنت مقيم بها و بعد أخذ الإذن من المسؤول و السماح لك بالدخول ( لا تنسى الإستظهار ببطاقة التعريف الوطنية و شهادتك العلمية أو المهنية تثبت بها أنك شخص جاد ) قم بالبحث في مكتبة قسم بعث المشاريع عن كتب و مجلات و عن سجل أفكار المشاريع إن صح التعبير و الذي يحتوي على عديد البطاقات التعريفية و التي تسمى إحداها " بطاقة مشروع " و هي مجموعة من المعلومات المفيدة التي توضح كل مشروع حسب الإسم و القطاع الذي ينتمي إليه إذا كان مشروع فلاحي أو صناعي أو خدماتي و ستجد بها كذلك وصف لأهم المستلزمات التي يتطلبها كل مشروع من معدات و آلات و عمّال و التكلفة الجملية تقريبيا و ليست معلومات دقيقة لأنك أنت المسؤول عن حجم المشروع ( صغير متوسط أو كبير ) حسب قدراتك و إمكانيتاتك المادية .




ريادة الأعمال 







تعريف ريادة الأعمال : ريادة الأعمال هي عملية إنشاء مشاريع جديدة أو تطوير مشاريع قائمة، و هي بالتحديد إستغلال لفرص جديدة متاحة في السوق المحلي و في السوق العالمي عامةً. كذلك تعرف ريادة الأعمال بأنها عملية تحديد فكرة جديدة و إتخاذ قدر كاف من المسؤولية تجاه المخاطر و العوائد المرتبطة بالمشروع. تمكن ريادة الأعمال الرائد من الوصول إلى العالمية و التحليق خارج حدود الوطن و المشاركة في المعارض و المسابقات و الفعاليات التي تقام سنويا , و الذي يتحصل من خلالها الفائز على جوائز مالية و شهادات تشجيعية و حوافز تمكنه من ربط علاقات لتطوير مشروعه.


خصال رائد الأعمال : على رائد الأعمال الناجح أن يتحلى بالصبر الجميل و العمل المتواصل و المثابرة و خاصة البحث و التطوير الدائم لأن الأفكار الجديدة عادة ما تتغير بتغير المكان و الزمان الذي سيقام فيه المشروع الناشئ , كذلك في بعض الأحيان نجد أن معظم الشركات الجديدة (غير المنظمة جيدا) قد تفشل في أول سنة من إنطلاقها. و تختلف أنشطة ريادة الأعمال بإختلاف نوع النشاط الذي تتبعه هذه الشركات الناشئة و التي تبرز دائما في شكل مشاريع فردية أو مجموعة (غالبا ما يعمل فيها الرائد مع رفاقه كرئيس للمجموعة أو المدير التنفيذي ) وتتعهد هذه المشاريع بإستغلال أفضل للموارد المتاحة و توفير فرص عمل جديدة مع المحافظة على البيئة و المحيط.






التدريب و المرافقة : يوجد الآن العديد من المنظمات التي تدعم روّاد الأعمال و التي توفر لهم بيئة عمل مريحة و متطورة تحتوي على قاعات مجهزة بالأنترنات و الحواسيب و المعدات و قاعات عرض و تدريب و خبراء و مدربين من كافة أنحاء العالم و لقاءات مع رجال أعمال و فنيين ...إلخ. تشمل هذه الهياكل حاضنات الأعمال و مسرّعات الأعمال .

ويتسعى العديد من روّاد الأعمال للحصول على التمويل إما من شركات رأس المال المخاطر أو من منصات التمويل الجماعي العالمية و العربية أو من المستثمرين و رجال الأعمال و الدخول كشركاء في المشروع بنسبة من الأسهم وذلك إما لزيادة رأس المال و التوسع أو لبدأ مشروع جديد. يبحث العديد من المستثمرون المشاركون في التمويل المباشر للمشاريع الرائدة عامة عن عائد من الأرباح يترواح بين 60 % و 70% بالإضافة إلى مزيد من المشاركة في العمل و تقديم الدعم اللازم للشبان و إستغلال عوامل الخبرة و العلاقات.

و بعد قراءة المقال أرجو قد أدركت الآن الفرق بين بعث المشاريع و ريادة الأعمال و خصائص كل منهما, و أرجو أن تكون قد إتضحت أمامك الصورة و لو نسبيا فيما إذا كنت باعث مشروع عادي أو أنك تتسم بسمات رائد الأعمال المبتكر و المخترع الذي يملك فكرة مشروع جيدة و جديدة و يريد المخاطرة بها .. فلا تيأس أو تتردد, فربما فكرتك هي التي ينتظرها عشرات المستثمرين لتمويلها.




هذا المقال من إعداد الباحث " محمد هادي"
شكرا على زيارة موقعنا 
جميع الحقوق محفوظة ©